منصات الأسواق الافتراضية (VMP)

425

أطلقت الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب برنامج “منصات التجارة الإلكترونية”
(www.vmp.ma)

استناداً إلى نتائج العديد من الدراسات التي أجراها مركز التجارة الدولي ( الوكالة ضمن إطار منظمة التجارة العالمية والأمم المتحدة ) أطلقت الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب البرنامج المغربي لمنصات التجارة الإلكترونية الذي يولد من رماد البرنامج االذي بدأه مركز التجارة الدولي والبنك الدولي بتمويل من مداخيل التحول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من شراكة دوفيل والتي تم تطوير صادراتها من 200 شركة متوسطة او صغيرة مغربية من أجل الاستفادة بشكل أفضل من الفرص المتاحة من خلال منصات التجارة الإلكترونية أكثر في الأفق و بالتعاون مع مندوب الوزارة المغربي المسؤول عن التجارة الخارجية .

بدأ برنامج منصات التجارة الإلكترونية السابق في أبريل 2015 وانتهى في مارس 2018 ، دون تحقيق أهدافه . أي شيء له نهاية ولكن الشيء كله له البداية .

أيضا استأنف اليوم المشعل واطلق  الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب برنامج منصات التجارة الإلكترونية بأهداف عشر مرات أكبر من تلك التي كانت ملهمة .

بوضع مطالب عالية جدا  الفدرالية يطلق تحديا كبيرا من خلال تعبئة جميع المهارات والقدرات المتاحة لها. وبالتالي ، فإنها تخطط لمرافقة 1000 شركة صغيرة ومتوسطة من الاعلى للأسفل (الربنامج السابق كان يستهدف 200 شركة صغيرة ومتوسطة ) ورضاء تلك الشركات عن العمل هو معيار نجاح الرنامج.

سيستفيد كل من تم اختياره  ويلتزمون بالمشاركة في جميع أنشطة البرنامج والإسهام في نجاحه من التدريب المتخصص والتوجيه فضلا عن وجود نشط في منصات التجارة الإلكترونية المستهدفة والمعروفة بالمعدل الحركي الخاصة بهم (علي بابا وترايدكي وايباي واامزون وغيرها ).

هذه الرؤية المؤكدة ستقود بالتأكيد نحو المعاملات إلى التصدير سيتم توفير التوجيه والتدريب من قبل 9 مستشارين في مجال التصدير المتخصص في مجال التجارة الإلكترونية التي تم تشكيلها من قبل مركز التجارة الدولي ،ولكن أيضا من قبل عمالقة التجارة الإلكترونية هيبس والأمازون وترايدكي .

الأهداف الأخرى للبرنامج: على 1000 مؤسسة صغيرة وهادفة مستهدفة ، ستتمكن 600 شركة على الأقل من جعل المبيعات تتماشى مع ما لا يقل عن 1000 عملية تسويقية سيتم دفعها وتسليمها من خلال المشروع.

من بين المؤشرات الرئيسية لنجاح هذا البرنامج الطموح يطمح  الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب لتحقيق مالايقل عن خلال السنة الاولى .B2B و B2C 500000$ من خلال مبيعات

يعطي  الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب نفسه وسيلة لتتناسب مع طموحاته. بالإضافة إلى خبرته في هذا المجال المعترف بها من قبل المركز التابع لمركز التجارة الدولي وطريقته في التحليل والهندسة والتجارة الإلكترونية والتي صنعت سمعته في الموارد الدولي فضلاً عن مواردها المؤهلة المعبأة ، قد قام  الفدرالية بوضع خطة التمويل الذاتي لهذا البرنامج في هذا المعنى حيث بالإضافة إلى أموالها ، فإنه سوف يدعو شركائها الكلاسيكية والشركات الكبرى في القطاع للمساهمة في ذلك.

أيضا سيصدر يعطي  الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب دعوة للتعبير عن الاهتمام بعناوين الشركات الصغيرة والمتوسطة النشطة في مجالات منتجات التيروار والحرف والخدمات ( لا سيما الخدمات القائمة على المركز الدولي للعلوم النظرية ) والمهتمين بالتجارة الإلكترونية أو عبر الإنترنت وهذا برنامج ، لدعوتهم لإزالة ملف التطبيق على الرابط التالي (www.vmp.ma)

وسيمكّن المشروع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم المختارة لتنويع أسواق التصدير الخاصة بها ، وتطوير أنشطتها التصديرية واستخدام الأسواق عمليًا كوسائل تصدير مبتكرة توفر فرصًا حقيقية لخلق فرص العمل وخلق دخل مستدام .

في النهاية سيطلق الفدرالية الوطني للاقتصاد الرقمي في المغرب دعوة ثانية إلى الجهات الفاعلة في النظام الإيكولوجي للتجارة الإلكترونية من أجل إستكمال وتنويع الترتيبات القائمة للخدمات التي ستتاح للمستفيدين من برنامج الشركات المتوسطة والصغيرة المستفيدة من البرنامج ويعطي  الفدرالية على سبيل المثال الشراكة الناجحة مع عملاق الخدمات اللوجستية دي إتش إل إكسبريس الذي منح تخفيضًا كبيرًا بنسبة 70 في المائة من تكلفة تسليم الطرد إلى المجموعة الدولي .

مشاركة