دعوة لمحترفي التجارة الإلكترونية “FNEM هو الاتحاد وفي الاتحاد قوة”

1153

دعوة لمحترفي التجارة الإلكترونية

FNEM هو الاتحاد وفي الاتحاد قوة

 

تجار الإنترنيت الأعزاء،

أدعوكم جميعا للانضمام الى الاتحادFNEM (الاتحاد الوطني للاقتصاد الرقمي المغربي) لتشكيل كتلة موحدة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية لقطاع التجارة الإلكترونية. اليوم، أكثر من أي وقت مضى، يجب أن نكون أكثر اتحادا، نتبادل الفائدة، ونعمل في وئام، لمواجهة جميع المشاكل التي تعيق تطوير أعمالنا، وذلك بهدف تطوير نظامنا البيئي الرقمي.

ومن المهم خلق مناخ من الثقة مع المتسوقين أو المستهلكين عبر الإنترنت منذ البداية لتحقيق هذا الهدف، وفقا للقوانين 09/08، 31/08 … طويلة وشاقة في الماضي، لقد تم تبسيط إجراءات الامتثال للمتطلبات القانونية. أدعوكم لاكتشافها دون تأخير.

يجب أن تتم حماية المستهلكين بشكل جيد من قبلنا كتجار على الانترنت، وأيضا من خلال النظام المصرفي.

ويتألف الجيل الأول من التجار في أغلبيته من شباب الكمبيوتر الذي لديه سهولة في إنشاء ونشر مواقع التجارة الإلكترونية. بعضهم يتمتع بتجربة دولية، الأمر الذي سمح لهم بالبروز على الآخرين.

الجيل الأول من التجار أضاعوا لنا ثقة الآلاف من العملاء من خلال احتقارهم للعملاء وعدم الكفاءة المؤكدة على جميع المستويات. وعلاوة على ذلك، أعلن 217 منهم الإفلاس، وأكثر من مائة أجلوا أنشطتهم (المصدر: تقرير مراجعة حسابات مواقع التجارة الإلكترونية 2018). وقد ساهمت بشكل كبير خدمات الشحن والدفع الضعيفة في المغرب بين عامي 2001 و2017 في تفاقم هذه الحالة.

اليوم FNEM يجمع الجيل الجديد من التجار الإلكترونيين والمنتجين والموزعين المؤهلين في هذه الحالة، من خلال برامج مختلفة مكنت هذا القطاع لاكتساب المزيد من الزخم وتقديم كتالوج لأكثر من مليون منتوج للمستهلكين المحليين والدوليين.

 

أعزاءي التجار،

من خلال تجميع جهودنا ومواردنا، سنكون قادرين على خفض التكاليف والمصروفات لدينا من خلال تطوير خدمات التسليم، وخلق خدمات جديدة مثل نقاط التتابع. والاستمرار في بناء ثقة المستهلك، ولنكن على يقين أن سوقنا سيعرف امتدادا لا حد لها.

منذ نشأته، حشد FNEM (الاتحاد الوطني للاقتصاد الرقمي المغربي) موارده لجمع جميع المهنيين في قطاعنا من أجل تشكيل اقتراح قوي لحل جميع المشاكل التي تعيق تنمية التجارة الإلكترونية في المغرب.

أكثر من 31٪ من المهنيين انضموا لقائمة الأعضاء على موقع ال. FNEM من خلال برامجها حزمة التجارة الإلكترونية، صالون التجارة الإلكترونية ، صنع في المغرب … قد ضاعفت FNEM ثلاث مرات عدد العاملين في القطاع بما في ذلك مئات من الشركات العامة التي تجري مبيعات تتجاوز 10 مليون درهم.

تحرير قطاعنا من خنق العديد من الجمعيات والاتحادات والشركات الخاصة التي استنسخت الملصقات والمعارض التجارية، والبرامج التي لم تؤد إلى نهاية احتكار اتصالات المغرب بالتأكيد خطوة كبيرة من قبل، لكنها كانت مكلفة في صورة FNEM ورئيسها الأمين سرحاني. على الرغم من هذا، واصل عدد أعضاء بالارتفاع ليصل إلى 1059 عضوا في نهاية مارس 2018، والذي يعني بوضوح أن FNEM هو الاتحاد الأكثر تمثيلا في المغرب.

وقد سمحت مثابرة وشجاعة FNEM للقطاع اليوم بالانتقال من التحول الوطني ثلاث ومزود واحد للدفع الالكتروني إلى أربعة. الاحتكار المتعلق بالاستحواذ وسيتم تجزئة 3D Secure المحلي في الأشهر المقبلة، كما أكد لنا المسؤولين الكبار في “بنك المغرب”.

على الرغم من هذه الاحتكارات، فقد تكيف قطاعنا من خلال الطرح المسبق للدفع عند التسليم واستخدام شركات البريد السريع التي تشحن غالبية الإرساليات في المدن الكبرى.

نأمل من أجل مستقبل أفضل لقطاعنا ولمملكتنا ونعول على عضويتكم الكاملة، وأنا واثق من أن سر الاتحاد لدينا، هو الاتحاد وفي الاتحاد قوة.

 

الأمين السرحاني

رئيس الفديرالية

تفويض التاني (2018-2022)

مشاركة